الارھاب والمقاومۃ علی ضوء مدرسۃ اھل البیت علیھم السلام
12 بازدید
نقش: نویسنده
سال نشر: 0
تعداد جلد : 1
وضعیت چاپ : چاپ نشده
نحوه تهیه : فردی
زبان : عربی
عزیزی القاریء أضع بین یدیک رسالة جدیرة بالاهتمام والنظر (الإرهاب فی الفقه الإمامی)، ولطالما کثیر حول تحدید مفهوم (الإرهاب) القیل والقال، وشذ فیه المقال، وجانب فیه الحق، خلطاً منهم بینه وبین الجهاد والمقاومة المشروعة، حتى أن البعض بدأ یصور للناس أن کل عمل دفاعی یقوم به الإنسان للذود عن دینه أو أرضه أو ماله أو عرضه، فهو عمل إرهابی، دون أن یفرق بین هذا العمل الذی یجب على کل إنسان أن یقوم به، وبین العمل العدوانی الذی یتجاوز فیه کل القیم والمکارم الإنسانیة وجمیع المبادیء الأخلاقیة، لأنّه یقوم على أساس قتل الابریاء وهتک أعراض الناس، وتلف أموال وممتلاکات الناس، وسلب الأمن الاستقرار عن الأمة والمجتمع، فلم یسلم من سطوته صغیراً أو کبیراً، ذکراً أو اثنى، فالجمیع فیه سواء. فقد جاءت هذه الرسالة لتأخذ على عاتقها بیان الخلط بین مفهوم الإرهاب والجهاد والمقاومة الإسلامیة، وذلک من خلال بسط البحث حول مسألة الإرهاب فی الفقه الإمامی، وکیف أن فقهاء وعلماء الدین والباحثین والمفکرین یضعون الموازین والمعاییر والضوابط لکل من هذه المفاهیم الثلاثة المتقاربة، لیسفروا بذلک عن وجه الحق بالأدلة والبراهین المنطقیة والنصوص الشرعیة. ولهذا فقد جاء البحث فیها ضمن بیان مقدمة وأربعة فصول وخاتمة، وقد تضمنت المقدمة بیان المسائل الثمانی الأساسیة التی لا یخو منها بحث من البحوث، ثم جاء دور الفصل الأول لیبحث فیه عن المفاهیم العامة والمباحث التمهیدیة الکلیة، التی هی من قبیل المبادیء التصوریة والتصدیقة لمسائل ومباحث هذه الرسالة. ثم تناولنا فی الفصل الثانی بیان المنطلقات والدوافع لکل من الإرهاب والمقاومة، وذلک من خلال مبحثین، اختص الأول منها بیان منطلقات ودوافع الإرهاب، والثانی لبیان منطلقات ودوافع المقاومة الإسلامیة المشروعة. وأمّا الفصل الثالث، فقد وضحنا فیه نظر الکتاب العزیز والسنة الشریفة حول الإرهاب والمقاومة، وذلک من خلال بیان مبحثین، اشتمل کل واحد منهما على عدّة مطالب. وأمّا الفصل الرابع، فقد خصصناه لذکر أقوال وآراء فقهاء الإمامیة حول الإرهاب والمقاومة المشروعة. وأخیراً ذکرنا خاتمة للبحث تضمنت خلاصة النتائج التی توصلنا إلیها فی هذه الرسالة.